السبت، 13 أغسطس، 2011

زهره

تصادفنا وكانت صدفةً حلوه
تواعدنا بأن نبقى كما كنا
بأن نحيا كما الزهره
 
ونزرع في محيانا
جمال البسمةِ العَطِره
فيضفي عطرها حسناً
يفوح شذاه من زهره
 
لها في الأرض أوتاد
تُنجيها من العثره
سلاح العلمِ أخرجها
بهذا الحسن من بذره
 
تعاني ظلمَ أزمانٍ
تمر بها بلا خِبره
فتدفع وهي واقفةٌ
صروف الدهر للذكرى
 
وتمضي في تجاربِها
وتسعى للعلا حره
أزالت عن نضارتها
لَوّنٌ مال للصفره
وصارت حلوةً تزهوا
تفاخر أنها دُره
 
 
أذابت قهر طغيانٍ
أزالت تلكُمُ العبره
وراحت في طريق المجد
تفاخر أنها زهره

ليست هناك تعليقات: