الخميس، 6 مايو 2010

سلسلة أجمل ما قرأت : انتحار المثقفين العرب


إسم الكتاب : انتحار المثقفين العرب وقضايا راهنه في الثقافة العربية


المؤلف : د.محمد جابر الأنصاري


دار النشر المؤسسة العربية للدراسات والنشر


1998



كتاب من أمتع الكتب التي قرأتها بصراحة على أنه كتاب فكري تحليلي نقدي إلا أنني احسست بسلاسة أسلوب الكاتب تتغلغل إلى أعماق عقلي.سأقتطف لكم مقتطفات من الكتاب ولن ألتزم بموضوع معين:
إن التخلف العربي والضعف العربي يمثلان الأبوين الشرعيين لوجود اسرائيل وتطاولها واستشرائها بل لتطاول أي دولة أو قوة علينا.
لا أفهم لماذا لا يستفزنا منظر الجماهير العربية الهادرة التي لا تعرف كيف تنتظم في طابور لشراء حاجياتها وتقفذ الأوساخ بالشوارع والسلوك في حركة المرور سلوكا غير نظامي ولا حضاري حتى في أعرق العواصم العربية الحضارية.



عند حديثة عن قصص نجيب محفوظ خمارة القط الأسود يقول "يبقى القط الأسود هو رمز لحرية الفكر التي مسخت وتشوهت مع الأيام في ظل أنظمة التسلط الإرهابي بعد أن كانت منارة للبشرية منذ القدم في طريقها نحو المزيد من المعرفة والتقدم.



ان تأثير التلفزيون كبير اذ يزود البصر بكل امكانات التصوير الحسي الدقيق والنافذ إلى خفايا الطبيعة والمادة وفي المقابل ينزع عن البصيرة الإنسانية الكثير مما تأسست عليه من تجريد رياضي وديني وفلسفي وجمالي ولغوي وذلك افتراض اذا صح فإنه يمكن أن يفسر لنا سر التدهور الحاصل في المستوى الفكري والفلسفي في حياة المجتمعات المعاصرة.



يتحدث عن فلسفة سارتر ويثبت أن سارتر قد قال كلمة تناقض كتابه الوجود والعدم حيث قال في مقابلة مع سيمون دي بوفوار "لست ذرة في هذا الكون بل كائن لم يستطع المجيء الا من خالق" وبهذا ينفي الالحاد الذي كان يدعوا له. بصراحة كتاب رائع رائع مختلف المواضيع تحدث عن انتحار ابو حيان التوحيدي الأدبي وعن انتحار الرسام اليهودي يافيم لاديجنسكي وعن انتحار الشاعر الكبير خليل حاوي وأسباب هذا الانتحار أما أكثر ما شدني في الكتاب هو مبحث الزيات والرسالة الناصرية قبل عهد عبد الناصر "والزيات هو صاحب مجلة الرسالة الأدبية الرائعة التي كتب فيها كبار أدباء الأمة العربية".ثم يتحدث في الفصل الأخير عن مواضيع مختلفة أبرزها لويس آرغون مجنون ليلى الفرنسي الذي اسرته الماركسية وكذلك اني اتهم قصة علاقة مراوغة بين أديب انجليزي ومدينة فرنسية.أنا راق الكتاب لي كثيرا وقد لا يعجب الكثيرين غيري