الاثنين، 15 ديسمبر 2008


أتوقف عن التدوين إلى حين مع الإعتذار لكل من تابع المدونه وساهم في اثرائها ولكن الظروف هي من تحكمنا نحاول أن نتحكم بها فلا ترضخ فإما كسر وإما جبر ولعلي اكسرها قريبا مواضيع كثيرة في بالي لم يعد لقلمي مزاج لتسطيرها في مقالات وهذا عيب القلم المزاجي والعقل المدلل .

نودعكم على أن نلقاكم متى ما راق المزاج وهذه بعض الابيات من أرشيفي أتمنى ان تروق لكم:

أبيات قديمة جدا :

فقدتك والحياة لنا حياةٌ //بفقدك يا حياة العاشقين
فأنت الروح تسري في دمانا//وتعزف نغمة الآه الحزينَ
وانت الدمع تمطرهُ عيونٌ // فيروي ورده الحب الدفين
فلا تبخل علي بوصل يوم // فإن الوصل دأب الصالحين

أرسل لي معلمي ابو سلطان هذه الأبيات :

إني لأفرح بالـعـزيز اذا سـأل / ويسر قلبي إن إن بوادينا نزل
ويزيد أنسي إن سمعت حديثه /كالر يجري إن تتابعت الجمل
وأضل أذكر رائعـات حـروفـه / مهما تفارقنا وطال بنا الأجل
هذي أحاديث المـحـبة بـينـنـا/ويخونني التعبير في باقي الجمل

وأجبته رغم تقصيري في الشعر وجهلي بأوزانه:

الله أكبر ما الحروف وما الجُمَل / إن كانت العبرات نهرا بالمقل
حــيــاك قلبي بالـسـلام تـزفــه / روحٌ بكم تحيا وعـيـن لا تَـمـل
ولكم سطورٌ نستثير حروفها / فتكون كالماء الزلال إذا نزل
دمتم أبا العلياء بين ظهورنا / جبلاً أشماً إن غدى خطبٌ جلل
لكمُ ابا سلطان حبٌ لا يُرى / وبكم فؤادٌ يستجير بلا ملل
أنت الذي فجرت فينا شعرنا / وفككت قيداً دون خوفٍ أو وجل
فلك المحبه والموده طالما / بقيت نفوسٌ لم يوافيها الأجل

وأختم بهذه الأبيات وهي أيضا من القديم:

همي وغمي والبلية أجمعوا / في يوم نحس قد اصاب كياني
فذكرت هندا علها بتذكري / تضفي السعادة في سما وجداني

وهذه فقرات متفرقة من عدة تمتمات قديمة لي قد تطبع في كتاب:

كم هو مؤلم الإحساس بالألم.. وكم يؤلم الألم نفسه إن كان من يتألم جريحا، أو هاويا من قمة جبل بعدما كان يظن نفسه في القمة.. وأكبر الألم أن يكون الألم حلاً لما تحس به من ألم... ليست فلسفة هذه يا أعزائي إنما هو الإحساس بالألم الذي يحس به كل متألم!!

وأهمس في أذن الورقة الحزينه لا تجعلي عروقك الندية تمتص هذا الحزن ... الفظيه ... قاوميه ... ولا تسيئي الظن بباقي الوريقات فهي قد تشتاق للصحبة والدفء ... قد تحن إلى زخات من الشعر ... إلى قطرات الندى الباردة ... ولكنها سنة الله في كونه فما لقاء إلا وبعده فراق .لا تجعلي للدمع الحزين مسلكاً على ظهرك ... اجعلي شمس الحياة الدافئة تجففه ليصعد من جديد وينشر حبات مطر تروي الشجرة كلها ... وتلفتي وابحثي جيداً من حولك فلعل بقية الوريقات الصفراء اليابسة سقطت بجانبك إلى الأرض ساكنة مستكينة ولا تأخذي بالسكون دليلاً للموت ... يكفي تلك الوريقات لمسة أو بسمة لتشعري برعشة الحياة تسري في عروقها .

لا تعذليـه فإن العـذل يولعــه * قد قلت حقا ولكن ليس يسمعـه
جاوزت في نصحــــه حدا أضر به * من حيث قدرت أن النصح ينفعه
فاستعملي الرفق في تأنبيه بدلا * من عذله فهو مضنى القلب موجعه

قد يتبادر للقارئ من الوهلة الأولى أني أخاطب أنثى لأن ابن زريق يخاطب في قصيدته زوجته ، ولكني لا أخاطب أحدا بعينه بل أخاطب كلَ من يتعامل معي.. من يسلمُ علي.. من يبيعني.. ومن يعتقد أنه صديقي.. وكذلك زوجتي.. وصديقتي الخيالية.. وكل من يمر بي خيالا أو حقيقة.. كل هؤلاء لهم تلك الأبيات ، فلا تحصر عقلك عزيزي القارئ في أثنى وتبدأ في رسم قصه خيالية عني وتصدقها فتكون عندك من المُسلمات!!

لماذا لا تعذلوني؟ قد أجابكم ابن زريق لأن العذل يولعني ! نعم يولعني لأنني قد عرفت أن ما تقولون لي هو الحق ولكن ما أصنع بنفسي فإن لي نفس أديب ترى الأشياء بخلاف ما ترونها ، ترى الماء فتكتب فيه قصه أو مقالة ، وترى الدم فترسم في خيالها لوحة به ، هذه نفسي أديبة متفوقة في معايير صاحبها لا معاييركم معايير العقل الصارم والحياة الجافة.... عذرا منكم إن كنت قد قسوت عليكم بعبارتي تلك ولكني مصُرٌ عليها لأنكم لا تفتئون عن عذلي ونصحي رغم عدم تأثيره بي ، قد قدرتم أقداركم وحكمتم علي في محاكمكم بأن هذا النصح في صالحي ولم تتركوا لي مجالا للرد عن ما قلتموه فصدقتموه وجعلتموه واقعا عندكم وهو سرابٌ عندي....

لو ترافعت أنا وعندي كل الثقة بنفسي الأديبة لجعلتكم ترضون أن تنزلوا على حكمي ، ولكن كيف ومنكم الخصام أانتم الخصم والحكم كما قال المتنبي ، فلو استعملتم يا من حولي الرفق والنصح معي وحاولتم استمالتي لكم وجري إلى طريقكم لكان أهون وأيسر وأبقى ، لأنني بطبعي مضنى القلبِ دائما صاحب نفس مرهفة في أوقات صفائها، شديدة شجاعة في أيام الشدائد والكروب ، فلو تركتم نصحكم الأبوي وحاولتم بنصحٍ أخوي فيه مما أرجو وما ترجون وما أحب ومالا تكرهون لوصل الجميع إلى المبتغى ولأحرز الجميع متعاونين الهدف.

أعتذر عن الحزن إن كان مسيطرا على طلب هذه الإجازه منكم ولكن الأمل كبير بدعواتكم بأن يعود المزاج رائقا عاشقا محبا كما كان :) كما أعتذر عن رداءه تنسيق الألوان فهذا جهدي في هذا المجال ولست اجيد غيره :)

للجميع تقديري