الجمعة، 28 نوفمبر، 2008

أنا أنا وأنت أنت




لا أدري إن كانت هذه القاعدة موجودة في علم الفلسفه أو علم النفس ولكني وضعتها في حياتي منذ ما يقارب العام واليوم قررت أن اكتبها في دستوري الخاص ، هذا الدستور ليس كالدساتير المعمول بها في العالم بمعنى أنه غير مكتوب إنما هو في عقلي احفظه عن ظهر قلب واستدعيه كلما أردت الفصل في مسأله تشكل علي وحامي هذا الدستور هو ضميري الذي اذا مات مسح معه كل ما يتعلق بالدستور.

حديثي موضوعه عن قاعدة أنا أنا وأنت أنت ماهي هذه القاعدة ولماذا أشغلكم بها اليوم وما السبب الذي دعاني لكتابتها؟، أما التساؤل الأول فجوابه أنني أنا واجهت العديد من الناس ممن يمثلون (أنت) واليوم بالذات صار تمثل بشخصية أنت إنسان قريب مني ولذلك أضطررت إلى ادخالها في الدستور والحديث معكم عنها اليوم.

كل واحد منا يحاول أن يفهم من يقابلة ماذا يريد وفي أحيان يحاول أن يجعله يدرك أنه يريد هذا الأمر لأنه يراها بطريقة مختلفة ولكن الطرف المقابل (أنت) اذا كان في سلطة فوقك وسلطته تخول له منعك فإنك ستقول أتركني أكون أنا فأنا من اختار هذا الطريق.

ما نشعر به وما نتخيله قلائل هم الذين يفهمون ما نريد ومن هنا فإن الزواج الناجح مثلا هو المبني على تفقد أنا وأنت حاجيات الآخر ومحاولة فهمها والإحساس بها والنظر إليها من زاوية محايدة لا من زاوية الأنا ولا من زاوية الأنت ، نعم وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن الزوجه الصالحه في ما معناه انها التي اذا نظرت اليها اسرتك واذا امرتها اطاعتك وان غبت عنها حفظتك في مالك وعرضك وما يهمني الأمر الأول ، ماذا يعني اذا نظرت اليها اسرتك؟ ، باعتقادي ولست متخصصا في الحديث وعلومه ولكنها محاولة لتفسير هذه الكلمة عبر العقل المنطقي ، النظر مفتاح كل شيء ولذلك كل ما يعجبنا منظره في الغالب نحاول تملكه فالسيارة الفارهه أحد اسباب حب تملكنا لها أنها جميلة والطعام كذلك فقد قيل اشبع عينك قبل معدتك فالعين تأكل وتتذوق ، ولذلك الزوجه التي يسر منظرها زوجها هي التي جعلت شكلها جميلا واهتمت به هذا تفسير من جهه واحده .

وربما يكون التفسير الآخر لسرور النظر أن الأفعال التي قامت بها الزوجه على مدار تلك العلاقة كانت محل سرور للزوج ولذلك أثرت على نظرة الزوج لها فقد تكون قبيحه ولكنها في عينه أجمل نساء الأرض فهما له لا جمالا وهنا مربط الفرس بمعنى أنه وهي أصبحوا أنا واحده اندمج كلاهما في شخصية الآخر فشكلا أنا أنا مبدعه من خلال التفاهم والتمازج والتجانس ، ولن اخوض في موضوع مضار الانصهار وفوائده ولأنه ما يهمني هنا ايصال فكرتي حول أنا وأنت لكم.

على الجانب الآخر من القاعدة يكون الجزء الآخر المتعلق بأنت ، وهذا الجزء غالبا ما يكون مرا مذاقه لأنه لا يمكن أن يندمج أنا وأنت إلا في حالات محدوده ومن أجل مصالح وقتية ما إن تنتهي حتى يعود كل جزء إلى مكانه ، لماذا يحدث ذلك لأن كلا الطرفين يسعى ليكون كما يريد ولا يحاول الوصول لما يريد الطرف المقابل وعلى استعداد للإندماج الجزئي فقط ، فكم من صديق جمعتك به مهنه أو سفرة أو حتى صدفة واعتبرته من أعز الأصدقاء وعندما انتفى السبب بالاستقاله أو الرجوع للديار أو انتهاء الصدمه الأولى وجدت نفسك مختلفا تماما عن انت المقابل بل وجدته لا يتحول إلى أنا يساعدك وإنما يتحول من أنت إلى هو متجاوزا كل العلاقات النبيلة التي جمعتكما قبل تجاوز الخط الفاصل ، طبعا لا نعمم فالمكان الواحد يساعد على التقارب وكذلك الزمان والمراد هنا عن من ينقلب من أنا إلى هو متجاوزا الأنت.

لماذا أقول هذا الكلام لأننا نحتاج إلى من يفهمنا يحس بنا يشعر بما في داخلنا وإلا ما فائدة الزواج والصداقة والأبوة والأمومة والشراكة والعلاقات الإجتماعية إذا كان كل طرف يحس بأنه غير الطرف المقابل له لا اقصد من ناحية الصفات والفوارق الفردية وإنما من ناحية المتعه الشخصية والأفكار الثنائية ، نحن نحتاج إلى من يكون أنا في وقت من الأوقات وفي أوقات أخرى نحتاج جميعنا لنكون نحن لا هو وهؤلاء ولعلكم تعرفون لمن يستخدم هذا الجمع يستخدم عن الاشارة على قوم آخرين فنقول هؤلاء القوم ولكن عندما نتحدث عن جمع أنا وأنت فيهم نقول نحن ، العلاقات اليوم صارت تتجه ناحية هو وهؤلاء وهم بعد أن كانت أنا وأنت ونحن صار الجميع لا يحاول فهم الآخر (في الغالب) بقدر ما يهمه تكسير رأسه الأب يشد على ابنه ويفعل ما ينهاه عنه ، والأم ترمي الطفل في حضن الخادمة وتعتقد بأنها تؤدي دورها ، والزوجه تتجمل وتكون أنيقة رائعه وتلبي احتياجات زوجها الخارجية وتنسى ما هو أهم فهمها اياه وتجميل علاقتهما ، والصديق الذي يقضي أوقات الفراغ معك وعند الضيق والشدة لا تكاد تجده رغم طول السنوات التي عشتها معه ولذلك لا أنصح أحدا باختبار صديقة حتى لا ينصدم بقله الاصدقاء حوله.

لذلك قررت أن أكون أنا مع الجميع وأتجاوز الأنت عندهم فإما أن أندمج معهم فنكون نحن أو أن اتحول إلى أنا أخرى بقربهم تفهمهم وتحاورهم وتحاول الاندماج معهم ولكن هذه الأنا لا تستمر طول العمر فإما أن تنتهي إلى القاعدة أنا وأنا وأنت وأنت نساوي نحن وإما أن أتركه مع هؤلاء! ، ولنكن كالأصم الذي لم يسمع صوت الرعد ولكنه استمتع برؤية المطر.

هناك 20 تعليقًا:

غير معرف يقول...

ما اقدر اقولك الا ...استمر فى ابداعلتك

FINALTOUCH

'3air يقول...

قاعدة ابداعية حقيقة.. تنم عن خبرة و حكمة واضعها و مقرّرها "في دستوره"
:)

مقالة قوية و مشاعر صادقة وصلت و استقرت

لكن لم هذه الجملة الختامية!

الــوَجــدْ يقول...

الطبيعة البشرية تحتم علينا أن نفهم بعضنا البعض وإلا انعدمت الحياة ويبقى كل واحد منا في صراع نفسي وحروب باردة .. كذلك الذي يقول لك لا أجد من يفهمني !! أو يقول لك أحسن الظن بي لأنه الفهم أنحرف باتجاه غير المقصود به ..لو قدمنا بعضنا من التنازلات أو خففنا من حدت أنا وأنت ربما أصبح الأمر يسير ..من منطلق الفهم علينا أن نراعي الفروق الفردية بيننا .. وكذلك العمر .. و كون هذا رجل وهذه امرأة كل له طبيعة ونظرة ينظر لها واتجاهات..
أنا .. أنت .. نحن ..
كلها مسميات وضمائر أفراد يعيشون في مجتمع واحد قد يكون الضمير متكلم أو ضمير مخاطب .. ولا يستطيع( أنا) أن يستغني عن أنت ولا( أنت ) يستغني عن (نحن ) ..كلنا نكمل بعضنا البعض .. ولكن هناك قواعد وثوابت تقوم على بعض الأمور .. حتى لا تنصهر الشخصية أو يكون هناك صعود على الأكتاف من قبل ( أنت - نحن ) .. الأمر مختلف تماما في عالم الحياة الزوجة فهناك التنازل والإرضاء يتجه للحياة السعيدة وهناك تعند وأنا أنا فقط وأنت أنت يتجه للحياة التعيسة ..
الحديث يأتي ضمن هذه القاعدة والدستور على أساس مجتمع وأفراد وعلاقات تربطهم .. بعضهم يكون كالأمعه ..
:
على ( أنا أنا ) حتى يوصل الفكرة والفهم أن لا يتقمص شخصية غيرة فهناك الكثير من الناس من ينسى نفسه وصوته وحركاته ومواهبه حتى ينصهر في شخصيات الغير ويفقد شخصية الأساسية من أجل أرضاء من يقابله ..من المهم جدا أن يبقى الشخص على طبيعته وهيئته حتى لا يأتي من يلغي شخصيته ووجوده وكيانه .. جميل أن أكون أنا أنا .. وأنت أنت بشخصيتك وإطلالتك .. قد يحدث تنازل هنا لتتحقق معادلة الفهم الصحيح مع توافق نسبي محدود ومؤقت لو تغير الأمر قليلا وتنازلنا ليصبح الأمر أنا أنت فتره محددة ..
ولكن هناك من يحاول الصعود على الأكتاف في حالة لو قدمنا التنازلات ليصل الفهم الصحيح .. يحدث أن هذا الشخص يقوم بتقمص الشخصيات أو التستر خلف نظارات سوداء قد يكون مقلد وقد يكون مدعي .. لا بأس في أن أتخذ لي قدوة أحتذي بها للفهم الصحيح ولكن علي أن أنهل منها وأخذ ما يناسبني وطبيعتي واترك ما لا يناسبني ..
:
أيها الفاضل ..
مقال رائع ودستور قيم يرتسم في ضمائر تحيى من أجل فهم صحيح ومجتمع مترابط ..
أعجبتني الفقرة الأخيرة من المقال .. وصدقت فيما قلت كالأصم الذي لم يسمع صوت الرعد ولكنه استمتع برؤية المطر .. وأحيانا الأمر يكون كالأعمى يجلس مع الأصم .. هذا لا يرى الإشارة وذلك لا يسمع الحديث ولا يتكلم ..
ويكون الحال مر المذاق بين ( أنا أنا وانت أنت )..

شهدالعولقي يقول...

أخي الفاضل /رجل يحمل مشاعر
أسعد الله أوقاتك بكل الخير،وهنيئا لنا هذه العشر المباركة أعادها الله علينا وعلى أمة الإسلام باليمن والبركات.
أولا:لله دره دستورا أنت واضعه ولو اني علمت أنك واضع لدساتير بهذا الرقي البشري لتوجهت بدراستي من الدستور الشكلي الجامد للدستور المعنوي الموضوع من قِبلك.
ثانياً:قاعدة((أنا أنا وأنت أنت )) تطبيقية في مجال مادية الشخصية فما أجمل أن يسعى الإنسان أن يكون نفسه قدر المستطاع لكن معنويا لايحصل الاندماج المعنوي إلا بتوافر شروط أهمها:
أ:وجود طرفين أو مجموعة أطراف تسعى لفهم بعض والسعي هو سفينة النجاة التي تصل بهم إلى بر الأمان فبمجرد وجود السعي أو المحاولة للإندماج تبدأ غيمة الأنا المعنوية المنفصلة بالزوال تدريجيا.
ب:الرغبة في الفهم والإندماج وهذا كفيلاً بأن يأخذ على الإندماج إلى أسمى وأرقى درجاته.
ج:المبادرة من الشخص ذاته قبل غيره والأخذ بكل الوسائل الموصلة لتحقيق أروع النتائج المرجوة.
د:لاتتوقع حدوث نتيجة إيجابية كون النفس البشرية غائرة حتى وإن خيل لك وضوحها فلا يعلم مابها إلا من هو أقرب الينا من حبل الوريد لاسيما وأن المتطلبات متعددة وأهمها المطلب المعنوي وكلاً يريد من يفهمه.
ثالثاً:لقد قرأت عن هذه القاعدة وفي علم النفس بأنها من أحد أهم مسببات الإندماج المعنوي وعلاج فعال للوصول إلى قلوب الناس فاعتقادي بأنك مبدع نفسي كان في محله.
رابعاً:كلما سعى الإنسان لفهم الناس كلما ازدادت خبراته في نفسه قبل غيره ونتج فائدة ومنفعة أهما الأجر من الله والثواب وخاصة عند تحمل المشقة والأذى فقد تحاول فهم أناس لايحملون لك إلا مصلحة وقتية سرعان ماتزول بتحققها والحصول عليها ،هنا لاتفتر وتعمم الحكم بل واصل علاقتك مع الناس فلك خير الجزاء من رب العباد.
خامساً:الحصول على من نندمج معه معنويا قد يكون تلقائيا دون تحسب لذلك وقد يكون الشخص بعيداً عن خليله بالمسافه لكن قريبا منه في الشعور والعكس .
وفقك الله وشكراً للإبداع المعنوي الذي أشعر بأنه سيوصل قارئيك للإندماج والصهر الشعوري إن واصلته..
دمت بحفظ الرحمن..
ولك مني فائق التحيات..

alwani يقول...

منهج جميل

أنا أنا وأنت أنت لنصبح نحن :)

أعتقد بأنني منذ زمن لم أقبل لنفسي غير أن تكون انا وأن تترك من حولها ( أنت)

إن كنت سأقيم مقالك
فــ 10/10 من حيث مضمون الرسالة وقيمة الدستور
و 8/10 من حيث وضوح المعنى ...خصوصاً وأنك أخي الكريم مدرك للمعاني النفسية في حين الكثير يجهلها ..فلو أوضحت كلامك أكثر من هذا ليفهمه الجميع .
10/10 من حيث تسلسل أفكارك بشكل رائع

:) أتمنى لك يوم راااااائع وأ تبقى أنت أنت

رجل يحمل مشاعر يقول...

اخي الكريمFINALTOUCH

وانا اقول لك لا تنساني من دعائك :)

سعدت بتواجدك في المدونه

رجل يحمل مشاعر يقول...

أهلا بغير المنقطعه عن التعليق:)

شكرا على حسن ظنك بأخيك واعتقادك بأنها نابعه من خبره :) بمعنى انك تقصدين بأنني رجل جاوز ال50 مقبوله منك يا غير:)

الجمله الختاميه فهمتها الوجد وهي انك اذا احبطت فكن مستمتعا بعملك كالاصم الذي لا يسمع الرعد ولكنه لا يحرم نفسه من الاستمتاع برؤيه المطر :)

دمتي بخير يا غير

رجل يحمل مشاعر يقول...

اهلا بالكريمه الوجد

القاعده اختي للتطبيق لمن يفهمها أما من يجهل بعض معانيها أو يحاول ان يطبقها من جانب واحد يراه فهذا لا يطبق القاعده وانما يجري وراء المصلحه.

الضمائر تمثلنا نحن ولكن اين من يحسن رؤيه الضمائر في الحقيقه المقال يحتاج الى تفصيل اكثر ولكني آثرت ان لا اتشعب خصوصا وأنني لست متخصصا في علم النفس ولم اقرأ به كثيرا ولكني انسان استطيع ان اعبر عن نفسي على الاقل :)

حجا مبرورا وذنبا مغفورا وسعيا مشكورها مقدما اختي وكل عام وانتي بخير

رجل يحمل مشاعر يقول...

الكريمه شهد العولقي

سعيد بتواجد قلم كقلمك هنا فأهلا وسهلا بك دائما وتمنياتي لك بالتوفيق في دراسه الدساتير الغير معنويه :)

اختي الكريمه الشروط التي ذكرتيها اوافقك عليها تماما خصوصا وان تطبيق القاعده نسبي فقد انجح بنسبه 1000% وقد ينجح غيري بنسبه 10% ولكن الاهم أن نحاول تطبيقها لأننا سنصل الى نتائج ايجابيه للجميع

اتمنى ان يستمر تواصلك في هذه المدونه وان قصر صاحبها في التواصل معك .

دمتي بخير اختي الفاضله

رجل يحمل مشاعر يقول...

أهلا بفنانتنا الواني.

بداية لازلنا ننتظر منك رسومات خصوصا بعد دخولك دورة الرسم لعلكِ تتحفيننا بواحده قبل عيد الأضحى.

بصراحه أنا احسست بأن المعنى فيه صعوبه على البعض ولكن لم اجد افضل مما كتبت خصوصا وأن عند كتابتي للمقال تشعبت كثيرا وبعدها اعدت النظر فيه وجعلته بحجم المقال الصحفي.

شكرا لك على تقييمك للمقال واتمنى ان تكون هذه المقاله بداية تغيير لك من أنا وأنت إلى نحن:)

أما انا فسأبقى انا ومعكم سأكون نحن

دمتي بخير يا الواني

محمد سعد القويري يقول...

الأخ رجل يحمل مشاعر
أنا أنا
وأنت أنت
لو فهمناها لاسترحنا وأرحنا
فالتعامل مع الناس وفق ما تريد صعب
لكل منا صبغته ولونه الخاص
أقدر لك كلماتك هذه
تحياتي

'3air يقول...

اي فهمتها بعد ماقرأتها مرة أخرى
:)
و موشرط من يملك الخبرة يعني لازم يكون كبير حيل.. أنا عندي خبرة .. لكن درجتها تختلف عن خبرتك و تختلف عن خبرة رجل الخمسين :))

رجل يحمل مشاعر يقول...

أهلا بالحبيب بو سعد

ليس الهدف الاندماج مع الطرف الآخر بقدر ماهو محاوله فهمه وعدم الحكم عليه من خلال نظرتنا نحن للحياه فلا أدعوا الى الاندماج والإمعه ولكن الى فهم نفسيات الآخر حتى يكون لنا تأثير عليه.

حجك مبرور ان شاء الله ولا تنسانا من دعائك

رجل يحمل مشاعر يقول...

أهلا بك يا غير مرة اخرى

الأمر كان مزحه لا أكثر ولو اني فوق الخمسين لما كتبت لكم هنا فالقليل ممن تجاوزوا الخمسين في عالمنا الخليجي يدخول الانترنت الا نادرا :)

دمتي بخير يا غير

₪ManaL₪ يقول...

*أنا أنا وأنت أنت ...]



جميل جداً ما طرحته أخي الفاضل
إستمتعت بقراءة البوست و إستفدت
كذلك ..

>>لكن الفقرة الأولى ذكرتني بإحدى موادنا
المليقة =(

بوركتم على طرحكم الرائع =)




دُمتم دوماً مبدِعين ..

meme يقول...

جميل ما كتبت والاجمل هي ما تحمل من معاني وافكار

لك مني كل الشكر

₪ManaL₪ يقول...

عيدكم مبارك ..

و

كل عام و أنتم بخير ...

:")

رجل يحمل مشاعر يقول...

أهلا بالكريمة منال

كل عام وانتي بخير اختي وتقبل الله طاعه الجميع.

الحمدلله ان المقال قد اعجبك وان ذكرك بأحد مواد القانون الثقيلة:)

أتمنى لك التوفيق

رجل يحمل مشاعر يقول...

أهلا meme

الابداع والتميز سببه توفيق الله تعالى ثم متابعتكم لما يطرح هنا.

دمت بخير

خديجه الجُهني يقول...

بإعتقادي أن أنا أنا و أنت أنت
بمعنى أن لكل منا تفكير / شخصيه مختلفه
فأنا ليس كأنت و أنت لست كأنا
ما رأيك ؟


ودي